وصلت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل اليوم الاثنين إلى إيطاليا للمشاركة في القمة الثلاثية التي ستعقدها هناك مع رئيس الوزراء الإيطالي ماتيو رينتسي والرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند.   

وتم استقبال ميركل في مطار نابولي بسلام الشرف العسكري، وبعد وقت قصير من وصولها، هبطت طائرة الرئيس الفرنسي أولاند في نابولي.   

ويعتزم الزعماء الثلاثة عقد قمتهم في جزيرة فينتوتيني ، وفوق حاملة طائرات راسية قبالتها، حيث سيجرون مشاورات حول مستقبل أوروبا بعد خروج بريطانيا، وقد أحيطت القمة باحتياطات أمن صارمة.   

ومن المنتظر أن يزور الزعماء الثلاثة قبر المثقف الإيطالي المناهض للفاشية التيرو سبينيلي الذي كان سجينا في الجزيرة إبان فترة الحرب العالمية الثانية، وكتب هناك مع مثقف آخر مناهض للفاشية بيانا عرف بـ" وثيقة فينتونيتي" عن أوروبا الموحدة، ويُعْتَبَر البيان ملهما لفكرة الاتحاد الأوروبي.   

يذكر أن هذه هي المرة الثانية التي يعقد فيها الزعماء الثلاثة قمة من هذا النوع، حيث كانت المرة الأولى في نهاية يونيو الماضي بعد ظهور نتيجة الاستفتاء الذي أدلى فيه البريطانيون باصواتهم بشان مستقبل عضوية بلادهم في الاتحاد الأوروبي.   

وتعتبر القمة الحالية تحضيرا للقمة غير الرسمية التي ستعقدها دول الاتحاد الأوروبي الـ27 (بدون بريطانيا) في براتيسلافا في السادس عشر من سبتمبر.  

اترك تعليقا