ريميني ـ لم يلحق مغربي أن يسعد بالغنيمة الحرام التي استولى عليها منذ وقت قليل، إذا وقع في يد الشرطة وهو يركض مبتعدا من مكان تنفيذ جريمته. اعتقلت فرقة أمنية مغربيا يبلغ من العمر 38 عاما، ليلة الأحد على الساعة الثالثة صباحا، في منطقة "مارينا تشينطرو" بمدينة ريميني، بعد وقت وجيز من نتفه محفظة نقود سائح ألماني، ومن ثم فر في سرعة البرق.

ووفقا للشرطة، بما أنها كانت على مسافة ليست بالبعيدة من مكان الحادث، اعتقلت اللص، وانتزعت المحفظة منه، بحيث كان بداخلها وثائق و150 يورو نقدا، وقد أعيدت جميعها إلى صاحبها.

اترك تعليقا