صقلية - أعلن خفر السواحل الإيطاليون الذين ينسقون عمليات الإنقاذ في البحر المتوسط، مساء الاثنين، عن انتشال 15 جثة تعود لمهاجرين وإغاثة 2700 لاجئ اليوم.

وأوضح بيان لخفر السواحل "تمت إغاثة أكثر من 2700 شخص خلال النهار في قناة صقلية أثناء 23 عملية كان هؤلاء المهاجرين موزعين على 19 قارب مطاطي وأربعة زوارق صغيرة. وتم انتشال 15 جثة أثناء العمليات". 

وأوضح القسم الإعلامي لحرس السواحل، ردا على سؤال لـ"فرانس برس"، إن البحرية العسكرية الإيطالية انتشلت سبع جثث، في حين انتشلت الجثث الثمانية الأخرى سفن أخرى. 

وأوضحت منظمة "مواس" الإنسانية المالطية والصليب الأحمر الإيطالي أنهما انتشلا سبعة من الجثث الثمانية. وأفاد بيان "مواس" أن باخرة تابعة للجمعية الإنسانية عثرت، فجر الاثنين، على "قارب مطاطي مثقل بركابه". 

وأضافت "في لحظة عمت الفوضى المهاجرين. وبدأوا يرمون أنفسهم في البحر في محاولة للوصول إلى باخرة "مواس" بأسرع ما يمكن". ورمى بعض من أفراد طاقم الباخرة أنفسهم في اليم لإنقاذ مهاجرين، والحصيلة النهائية كانت سبع وفيات وإنقاذ 134 بينهم 29 امراة وستة أطفال. وكانت البحرية العسكرية الإيطالية أعلنت، في وقت سابق اليوم، أنها انتشلت جثث سبعة مهاجرين أثناء عمليات مكنت من إنقاذ نحو 500 شخص.

اترك تعليقا