طورينو ـ يبدو أن بعض المهاجرين المغاربة بإيطاليا لم يستطيعوا حتى الاندماج مع بني جلدتهم، فعلى إثر قيام مهاجر مغربي ببتر يد مواطن له، وسط مدينة طورينو، عاصمة إقليم البييمونتي، شمال إيطاليا، أصدرت السلطات الأمنية بالمدينة أمرا باعتقال الجاني.

وتعمل المصالح الأمنية نفسها كل ما في وسعها مع الاستعانة برجال ديغوس (رجال الأمن المتخفيين في الزي المدني) للتوصل إلى تحديد مكان الجاني المغربي، الذي أحدث حالة رعب وهلع بمنطقة "بورطا بالاتسو"، التي تحتوي عدد سكاني هائل من العرب، أغلبهم مغاربة، ليقوم بعد ذلك بتوجيه ضربة قوية مستعملا ساطورا  بتر به يد الضحية، ثم يهرب بعيدا عن مكان الحادثة.

ووفقا لإشاعات انتشرت جراء الحادث، فإن هناك تصفية حسابات بين الجاني والضحية كانت الشرارة الحاسمة في إشعال الشجار بينهما.

اترك تعليقا