قدمت الحكومة الإيطالية، من خلال منظمة التعاون التنموي الإيطالية، تبرعا بقيمة 6,6 مليون يورو لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل لاجئي فلسطين في الشرق الأدنى (الأونروا)، وذلك دعما لبرامج وخدمات الوكالة الرئيسة. 

وقالت الأونروا في بيان اليوم الخميس: يمثل المبلغ لهذا العام زيادة بنسبة 61% على التبرع الإيطالي المقدم لموازنة الأونروا البرامجية في العام 2015، وهو الجزء الأول من إجمالي مبلغ 10 مليون يورو كانت قد التزمت بها الحكومة الإيطالية للوكالة في عام 2016. 

وأعرب المفوض العام للأونروا بيير كرينبول عن شكره لهذا التبرع، وقال: "إننا نعبر عن تقديرنا العميق لحكومة وشعب إيطاليا الذين لطالما كانوا داعمين موثوقين للأونروا وللاجئي فلسطين".

وأضاف كرينبول: "إن هذا التبرع الذي يأتي في الوقت المناسب ويعد هاما للغاية من أجل قدرة الأونروا على تقديم الخدمات الرئيسة للاجئي فلسطين في المنطقة، ويشمل ذلك التعليم والرعاية الصحية والإغاثة والخدمات الاجتماعية وتحسين المخيمات". 

وفي العام 2015، قدمت إيطاليا تبرعا بقيمة 8,75 مليون يورو (9,56 مليون دولار) للأونروا، اشتملت على 4,1 مليون يورو (4,36 مليون دولار) من أجل برامج وخدمات الوكالة الرئيسة إلى جانب مليون يورو (1,09 مليون دولار) لدعم استجابة الوكالة الإنسانية لحالة الطوارئ في اليرموك بسورية بالإضافة إلى 2,18 مليون يورو (2,39 مليون دولار) من أجل المعونة الغذائية في غزة.  

وبالإضافة للتبرع الرئيسي المذكور أعلاه، فإن باقي العشرة  ملايين يورو التي التزمت بها منظمة التعاون التنموي الإيطالية ستعمل على تمويل المزيد من المبادرات الإنسانية التي سيتم تنفيذها من قبل الأونروا في الأرض الفلسطينية المحتلة واستجابة للأزمة الإقليمية في سوريا. 

اترك تعليقا