الصين تخلق الحدث مرة أخرى، وتفاجئ العالم بأن ما كانت تصدره لمطاعم العالم على أساس أنها صدور دجاج شهية، ما هي في حقيقة الأمر إلا فئران تم إزالة عظامها وجلدها وبعد ذلك تم تنظيفها ونقعها في المواد البروتينية ومواد أخرى.

ووصفت صحيفة "زنقة 20"المغربية الحادث على أنه مفاجأة من العيار الثقيل تم الكشف عنها من طرف إدارة الأغذية والعقاقير الأمريكية FDA، هذه الكميات المصدرة من الفئران فاقت نصف مليون طن.

ويعتبر المغرب أيضا من زبناء الصين في المواد الغدائية.
وتخوف متتبعون عن دور ONSSA في مراقبة واردات الشركات المختصة في توزيع اللحوم البيضاء خاصة وأنها تستورد ملايين الأطنان سنوياً.

اترك تعليقا