صنعاء ـ  واصل طيران العدوان السعودي قصفه العشوائي على الأحياء والمؤسسات المدنية في مناطق متفرقة باليمن مستخدمة القنابل العنقودية، لتوقع عدد أكبر من الضحايا جُلهم من النساء والأطفال.

وفي سياق متصل شن طيران العدوان سلسلة غارات إجرامية مستخدما قنابل عنقودية خلال الساعات القليلة الماضية في عدد من المحافظات.

وأوضح مصدر عسكري أن طيران العدوان قصف بقنابل عنقودية منطقتي مندبة وقماعل بمديرية باقم، وشن ثلاث غارات على مديرية شدا بمحافظة صعدة.

كما واصل طيران العدوان شن غاراته على صعدة حيث عاود استهداف منطقة آل الزماح في مديرية باقم بغارتين، فيما تعرضت منطقتي آل عمر وآل الشيخ في مديرية منبه لقصف صاروخي ومدفعي سعودي، وتعرضت مناطق متفرقة من مديريتي باقم ومنبه لقصف صاروخي سعودي.

وحسب وكالة الأنباء “سبأ”  أشار المصدر إلى أن الطيران المعادي شن31 غارة على مديريتي حرض وميدي بمحافظة حجة منذ الصباح، لافتا إلى أن طيران العدوان شن غارتين على منزل مواطن في عزلة الديلمي بمنطقة الحداء بمحافظة ذمار، وذكر المصدر أن طيران العدوان شن ثلاث غارات على شبكة الاتصالات في مديرية السود بمحافظة عمران، وشن ثلاث غارات على الشرفة بنجران.

وعلى صعيد متصل ارتفعت حصيلة ضحايا ثلاث غارات شنها طيران العدوان السعودي، استهدفت سيارتين لمواطنين في الطريق العام ومنزلاً بمديرية باقم بمحافظة صعدة إلى تسعة شهداء وإصابة أخرين.

اترك تعليقا