روما ـ كرّر رئيس وزراء إيطاليا، ماتيو رينتسي، تعهده أمس الاثنين، بالاستقالة من منصبه في حالة رفض التعديلات الدستورية المقترحة خلال الاستفتاء، المقرر إجراؤه في 14 ديسمبر المقبل.
وأفادت صحيفة "لاكورييري" أن مصير حكومة إيطاليا بات معلقا على نتيجة هذا الاستفتاء الذي وصفه رينتسي بأنه "سوف يحقق الاستقرار السياسي الذي تعتبر إيطاليا في أشد الحاجة إليه".
يذكر أن الاستفتاء يتضمن استطلاع آراء الناخبين بشأن خفض صلاحيات مجلس الشيوخ، وخفض عدد أعضاء البرلمان.
وكانت آخر استطلاعات الرأي أفادت بتقدم التيار المعارض للتعديلات الدستورية في إيطاليا.

اترك تعليقا