روما - أشاد سفیر دولة الكويت لدي إيطالیا الشیخ علي خالد الجابر الصباح الیوم الأربعاء بالمركز الاسلامي في روما ودوره المھم في التوعیة بحقیقة الاسلام وإبراز رسالته السمحة.

وأكد الشیخ علي في تصريح لوكالة الانباء الكويتیة (كونا) الیوم عقب مأدبة أقامھا للجالیة وبعثات الدول الاسلامیة في المركز لدور المركز الثقافي الاسلامي والجامع الكبیر للتألیف بین المسلمین والتعاون الايجابي مع السلطات والحكومة الايطالیة.

ونوه بالدور المھم لھذين الصرحین الاسلامیین في التأكید على قیم الحوار والتعايش والتسامح التي جبل علیھا المسلمون ونبذ التطرف والشرذمة والانعزال التي تشوه وجه الدين.
ودعا السفیر في اللقاء الذي حضره سفراء ورؤساء وممثلو البعثات الدبلوماسیة العربیة والاسلامیة وممثلون عن جالیات المسلمین ومستشار وزير الداخلیة الايطالي لشؤون الھجرة علي بابا القائمین على المركز الاسلامي لمد جسور التواصل مع المجتمع الايطالي "لإزالة الحواجز التي تسعى أوساط مغرضة لعزل المسلمین داخلھا وتحفیز وابراز اسھامات وشدد على أھمیة ايلاء جل الاھتمام بالشباب من أجل ارشادھم الى جوھر الدين وتعالیمه السامیة حتى لا ينزلقوا في المسلمین الايطالیین الايجابیة في بلدھم".

وقال إن ھدف ھذه المبادرة التي تبنتھا سفارة الكويت منذ العام الماضي في الاحتفال بعید الأضحى المبارك ھو إتاحة الفرصة لتلاقي قیادات الدبلوماسیة مع الجالیات الاسلامیة التي تمثل قرابة ملیوني مسلم في إيطالیا للتعبیر عنھم وتعزيز إسھامھم الايجابي في شتى مجالات الحیاة. 

اترك تعليقا