في واقعة  فريدة من نوعها صدمت مشجعي منتخب إسرائيل أمام فريق إيطاليا، عندما قام مشجعون إيطاليون بتأدية التحية النازية الشهيرة، وكذلك الصياح بهدف التشويش أثناء عزف السلام الوطني الإسرائيلي، في مباراة تدخل ضمن تصفيات كأس العالم، وانتهت بهزيمة نكراء للمنتخب الإسرائيلي حيث فاز الفريق الإيطالي بـ3 اهداف مقابل هدف وحيد لإسرائيل.
ونشرت صحيفة “ذا صن” البريطانية، تقريرا عن الواقعة، مؤكدة أن بعض الجماهير الإيطالية قامت بمضايقة جماهير منتخب الكيان الصهيوني ووصل الأمر للبصق عليهم.لذلك يستعد الاتحاد الإسرائيلي لكرة القدم لاتخاذ إجراءات قانونية ضد الجماهير الإيطالية
وأوضحت أن الاتحاد الاسرائيلي سيرسل بعض الصور والفيديوهات للإتحاد الإيطالي، من أجل التحقيق فيها دون اللجوء للفيفا أو الإتحاد الأوروبي.
ووفقا للصحافة الإسرائيلية تعرض مشجعوهم للسخرية والبصق من قبل الإيطاليين، وقامت قوات الشرطة بطرد من أدوا التحية النازية، وقالت الصحف إن الحادث يبرز جانبا سيئا من الكرة الإيطالية المعروفة بسحرها، ألا وهو العنصرية.
ووصف الاتحاد الصهيوني من قاموا بهذا التصرف بـ”الفئة القليلة” التي أرادت لتعكير الأجواء وسط العلاقات الجيدة التي تمنع الطرفين.
ومن جانبه قال كارلو تافيكيو رئيس الاتحاد الإيطالي أنه سيتحدث مع فرانشيسكو ماريا تالو سفير إسرائيل في إيطاليا ليعتذر عن الواقعة.
جدير بالذكر أن المباراة انتهت بفوز إيطاليا 3/1، باللقاء الذي أقيم بمدينة حيفا في افتتاح تصفيات أوروبا المؤهلة لكأس العالم 2018.

اترك تعليقا