دافعت المستشارة أنغيلا ميركل من إيطاليا عن سياستها حول اللجوء التي تبنتها قبل عام وارتبطت بعبارتها الشهيرة "سننجز ذلك". ميركل أكدت من جهة أخرى على أن "من ليس له الحق في الإقامة في الاتحاد الأوروبي يتعين عليه أن يغادره".

أعربت المستشارة الألمانية انغيلا ميركل عن تمسكها بعبارتها "سننجز ذلك" التي كانت صرحت بها في إشارة إلى عزم حكومتها على النجاح في التعامل مع أزمة اللاجئين. وفي أعقاب مشاورات مشتركة للحكومتين الألمانية والإيطالية، قالت ميركل يوم الأربعاء (31 أغسطس 2016) في مدينة مارانيلو شمالي إيطاليا:" أنا على قناعة عميقة بأن هذه العبارة صحيحة" لافتة إلى أن هذه العبارة عبرت عن موقف معين ودافع معين.

وأضافت ميركل بالقول "أعتقد أننا أنجزنا الكثير لكن لا يزال هناك ما يجب القيام به، ومن وجهة نظري فقد كانت هذه العبارة صحيحة ومبررة".وتابعت ميركل:" في رأيي لا يوجد بديل صالح" لهذه السياسات. وطالبت ميركل بتقديم المساعدة للدول التي لها حدود بحرية، وتابعت أن من ليس له الحق في الإقامة في الاتحاد الأوروبي يتعين عليه أن يغادره، ورأت أنه من الضروري متابعة التنمية والاستقرار في الدول الأفريقية لمكافحة أزمة اللاجئين.
وفي هذا السياق، طالبت ميركل بمساعدة دول مثل النيجر ومالي من خلال خلق آفاق مستقبلية أمام الناس هناك. وذكرت ميركل أن عدد اللاجئين الوافدين إلى إيطاليا في الوقت الراهن يفوق بكثير عددهم في ألمانيا مشددة على ضرورة الاستمرار في تفعيل اتفاقية اللاجئين مع تركيا.
واعترفت ميركل بأن اللاجئين الذين قدموا إلى بلادها العام الماضي، وبلغ عددهم أكثر من مليون شخص يمثلون "مشكلة"، وأوضحت أنه ليس من الممكن أن يبقى كل هؤلاء في ألمانيا مؤكدة أن "ألمانيا لديها مشكلة بسبب العدد الكبير الذي قدم إلينا في العام الماضي ولا يمكن للجميع أن يبقوا".

اترك تعليقا