روما ـ  أفادت وكالة "رويترز"، الإثنين، أن إيطاليا ستقيم مستشفى عسكريا وتنشر 300 طبيب وممرضة وجندي في ليبيا.
ومن المرتقب أن يعمل قرابة 100 طبيب في المستشفى الذي سيقام قرب مطار مصراتة، على أن يتولى حراسته نحو مائتي جندي.

وأشار المصدر إلى ضرورة أن يكون المستشفى في موقع آمن، لكن دون الابتعاد كثيرا عن منطقة المعارك، وفق ما ذكرت رويترز.

وأوضح أن إيطاليا نقلت العشرات من المقاتلين الليبيين إلى روما لتلقي العلاج، لكن إقامة المستشفى سيكون أسرع وأكثر فاعلية للمساعدة.

وبالرغم من إقرار فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة وإيطاليا بوجود وحدات للقوات الخاصة من الجيش في ليبيا، ستكون إقامة المستشفى أول نشر علني للقوات من دولة غربية، وإن كان ذلك لمهمة إنسانية.

ومن الوارد أن يقدم وزير الخارجية باولو دجنتيلوني، ووزيرة الدفاع روبرت بينوتي، مزيدا من التفاصيل حين سيخاطبان البرلمان، الثلاثاء، بشأن "الوضع في ليبيا.

وخضعت ليبيا للاستعمار الإيطالي في النصف الأول من القرن العشرين، كما تقع في الجنوب مباشرة من إيطاليا، ويفصلها أقل من 500 كيلومتر عن جنوب ساحل صقلية.

اترك تعليقا