قال وزیر الداخلیة الإیطالي انجلینو ألفانو في بیان إنه تم طرد مواطن تونسي یشتبه في تعاطفه مع الإسلامیین من إیطالیا الیوم الاثنین.
وأوضح ألفانو إن الرجل كان معروفا لدى أجهزة الاستخبارات ”لأنه كان نشطا جدا في منتدى جهادي على"الإنترنت"، وكان یخطط بوضوح للانضمام إلى جبهة الحرب السوریة العراقیة.

وتابع الوزیر أن المشتبه فيه اعتاد أیضا نشر دعایة لتنظیم الدولة الإسلامیة ”داعش“ على صفحتھ على موقع فیس بوك.

وقال ألفانو إنه كان یعیش في مدینة سیراكوزا الساحلیة، جنوب شرق صقلیة، ویقیم في إیطالیا منذ عام 2003.

وفي أعقاب هجمات شارلي إبدو التي شنها متشددون إسلامیون في باریس في يناير عام 2015، اعتمدت إیطالیا تشریعات تسمح بالطرد السریع للرعایا الأجانب المشتبه في قیامهم بأنشطة تشجع على العنف الديني.

وأضاف ألفانو أنه منذ ذلك الحین، جرى تنفيذ 122 عملیة ترحیل قسري، بما في ذلك 56 عملیة هذا العام

اترك تعليقا