أبدى رئيس الوزراء الإيطالي، ماتيو رينسي، خلال لقاء اليوم السبت لحزبه الديمقراطي، تخوفه من صعود حكومة شعبوية في الولايات المتحدة يترأسها  دونالد ترامب.

وقال رينسي إن اليسار السياسي في أنحاء العالم يواجه مصاعبا ويجب أن يحدد هويته وبالتالي التصدي لكل من يتبنى مواقفا وأفكارا تتعارض مع المبادئ والقيم  الإنسانية، بين هذه المخاطر "شعبوية" مرشح الرئاسة الأمريكي دونالد ترامب وساسة آخرين مثله في أوروبا.

وأبدى تخوفه من صعود حكومة شعبوية في الولايات المتحدة، ذاكرا ترامب بالاسم، معربا عن أمله في أن يختار الأميركيون هيلاري كلينتون باعتبارها أول رئيسة للولايات المتحدة.

وحل رينسي مؤخرا ضيفا على آخر مأدبة عشاء رسمية أقامها الرئيس الأمريكي باراك أوباما.

وحظي رينسي على دعم أوباما لاستفتائه القادم على تعديل الدستور الإيطالي، وهو ما كان الموضوع الرئيسي لخطابه، السبت.

اترك تعليقا