أصبح بإمكان المواطن المغربي "عبد العزیز. ز " البقاء في إیطالیا رغم قرار الطرد الذي صدر من إحدى محاكم تورینو ضده، قبل 3 سنوات حسب مانشرته صحیفة لاریبوبلیكا.

وفي سابقة قضائیة، أقرت محكمة الإستئناف الیوم الحق للمھاجرین، الذین صدرت في حقھم أحكام تتطلب طردھم حسب قانون الھجرة الإیطالي، البقاء فوق التراب الإیطالي، إذا كانت له علاقة مع مواطن إیطالي، حتى إذا كانت رخصة إقامته لا تتجاوز سنة من نھایة صلاحیتھا حسب نفس قانون الھجرة .

وصار من حق المھاجرین بالتالي أیضا الإستفاذة من قانون "العلاقات المدني" أو ما یسمى كوبیا دي فاطو"، والذي یؤطر حیاة الأسرة القائمة على أساس الزواج بین ذكر وأنثى، أو المعاشرة المدنية، مثليا أو غير مثلي.

وأقرت المحكمة أنه طبقا للقانون لا یمكن طرد المواطن المغربي، بالنظر إلى الحقوق ابتي یوفرھا القانون للعلاقات من ھذا النوع سواء، كان رجلا أو إمرأة، متزوج أو في علاقة مفتوحة .

یذكر أن قرار المحكمة ھذا یأتي بعد تقدم مواطن مغربي بمدينة كونیو "عبد العزیز ز" ضد محكمة تورینو التي قررت طرده قبل 3 سنوات، بإستئناف حكم بالطرد، بعد تبث
للمحكمة أنه تربطھ علاقة "معاشرة" مع مواطنة إیطالیة، رغم كونھا غیر قائمة على الزواج.

الخبر منقول باللغة العربية من: alwatanews

اترك تعليقا