نيويورك - أقدم شرطي برتبة سارجنت، على قتل سيدة عمرها 66 سنة بالرصاص، عندما همت بضربه بعصا بيسبول في منزلها، أمس الثلاثاء، حسب ما قال مساعد لقائد شرطة مدينة نيويورك.

وأضاف المتحدث في حديث مع “رويترز”، أن تحقيقا فتح لبحث السبب وراء عدم استخدام الشرطي لجهاز الصعق الكهربي بدلا من إطلاق النار.

وقال لاري نيكونين، مساعد قائد شرطة نيويورك، إن الشرطة تلقت، مساء أمس الثلاثاء، بلاغا طارئا من شخص شكا من أن جارته في حي برونكس بورو تتصرف بأسلوب لا عقلاني.

وأضاف نيكونين، في مؤتمر صحافي، أنه عندما دخل الشرطي إلى الشقة وجد السيدة تقبض على مقص في يدها داخل غرفة نوم.

وقال إن رجل الشرطة تحدث إلى السيدة محاولا إقناعها بترك المقص، إلا أنها وجهته نحوه، وأمسكت بعصا بيسبول.

وتابع مساعد قائد شرطة نيويورك: “أن السيدة عندما همت بضرب السارجنت أطلق رصاصتين من مسدسه فأصابها في الجذع”.

اترك تعليقا