قال مصدران نقابيان أن "بنك بي. إن.بي باريبا" يعتزم خفض عدد موظفيه في وحدته الإيطالية "بي. إن.إل" بنسبة خمسة بالمئة وإغلاق ما يزيد عن عشرة بالمئة من فروعه في إيطاليا مع سعي البنك الفرنسي لإعادة الوحدة إلى الربحية.

وذكر المصدران  الأربعاء عقب اجتماع بين البنك وممثلين نقابيين أمس أن بنك "بي. إن.إل" ينوى تسريح 700 موظف وإغلاق 100 فرع بموجب خطة أعماله الجديدة التي تمتد حتى عام 2020.

وأضاف المصدران أن تسريح الموظفين الذي سيتم من خلال الإحالة للتقاعد المبكر ناتج عن إغلاق الفروع وتقليص متطلبات التوظيف مع التوسع فى استخدام تكنولوجيا المعلومات.

وقال أحد المصدرين "الهدف هو زيادة ربحية البنك."

لكن نقابة العاملين في "بي. إن.إل" قالت في بيان "النقابة ترفض بقوة وإصرار المقترحات المطروحة."

وبلغ عدد موظفى "بي. إن.إل" 13 ألفا و397 موظفا حتى نهاية العام الماضي وفقا لوثيقة داخلية لبنك بي. إن.بي باريبا أطلعت عليها رويترز.

ويشير التقرير السنوى ل"بي. إن.بي باريبا" أكبر بنك فرنسي إلى أن عدد فروع "بي. إن.إل" بلغ آنذاك 812 فرعا إلى جانب 121 فرعا آخر متخصصا تغطي الأنشطة المصرفية للأفراد والمعاملات الخاصة بالشركات الصغيرة والمتوسطة وأنشطة الشركات الدولية.

اترك تعليقا