ميلانو ـ ليس غريبا على مدافع فريق برشلونة، جيرارد بيكي، القيام بمثل تصرف جريئ قد ينهي به إلى الالتصاق بمقعد البدلاء حتى تتصلب عضلاته، لكن يبدو أن نادي برشلونة يضع جميع أعضاء الفريق الأول ولاعبيه على المستوى نفسه من المسئولية، لذا نجد أن بيكيه واجه مدربه لويس إنريكي بوجه جاد لا يخلو من هزل معاتبا إنريكي على الأخطاء التقنية التي يسقط فيها، والتي من شأنها بدأت تعرض الفريق إلى السخرية اللاذعة.

وذكرت وسائل إعلام إسبانية عقب خسارة برشلونة أمام سيلتا فيغو بنتيجة 3ـ4 في الجولة السابعة لليغا أن بيكي أخد على عاتقه توبيخ مدربه حتى يعيد تقييم مستوى اللاعبين وأن يعطي لكل واحد منهم أحقيته وأسبقيته في المشاركة في المباريات القادمة أولا بأول، وأشار إلى أن إشراك أندري غوميز، و"جيرمي ماتيو" و"باكو ألكاسير"، و"رافينيا" معا لن يفيد  الفريق، بل يضر به ويعرض الفريق واللاعبين إلى الوقوع في الأزمة.

وقال بيكيه ل إنريكي، دائما وفقا لما أفادت به الوسائل الإعلامية الإسبانية:"أنت لست بمفردك، هناك الكثير من الأمور يفرض عليك أخدها في عين الاعتبار حتى يستعيد الفريق بريقه".

اترك تعليقا