البرازيل ـ اعتقلت الشرطة البرازيلية،  يوم الأربعاء الماضي، الرئيس السابق لمجلس النواب البرازيلي، إدوارد كونْها، بتهمة ضلوعه في قضايا فساد مع استغلال منصب السلطة بشكل غير قانوني. 

ويعد إدوارد خصم لذود للرئيسة البرازيلية السابقة، لذا لا يستبعد أن تحاك ضد شباك مؤمرة تصفيات حسابات شخصية، بالأخص معلوم لذا الأوساط السياسية أن الرجل كان المخرج الرئيسي للعبة إخراج ديلما من بيت الرئاسة بالضغط عليها بشكل غير مباشر حتى أعلنت استقالتها.

اترك تعليقا