كروطوني ـ أوقفت الشرطة فتاة شابة إيطالية تبلغ من العمر 22عاما للاشتباه في ضلوعها في قتل والدتها التي تبلغ من العمر 48 عاما، وذلك في مقر سكنهما بحي "پودجو پودانو"، بمدينة "كروطوني، حيث عثر على الضحية مخنوقة باستخدام كيس بلاستيكي.

وكان زوج الضحية من أبلغ الشرطة بالحادث ورمى شكوكه كلها على الإبنة الوحيدة للفقيدة.

وخضعت الإبنة المعتقلة لاستجواب متناوب من قبل المحققين في نيابة مدينة كروطوني، غير أن النائب العام أمر بنقلها الشابة، وتسمى فيديريكا مانيكا، إلى مستشفى الأمراض النفسية لأنها كانت تحت تأثير الصدمة، تظهر عليها حينها اظطرابات قوية.

اترك تعليقا