برّأت المحكمة الجنائية بروما الصومالي عمر حاشي حسن من تهمة قتل إيطالية، تدعى "إلاريا ألبي"، بعد سنوات عديدة من اعتقاله ظلما ودون أي دليل دامغ ضده.

وقالت لوتشانا ناريكّاردي، والدة "إلاريا" بعد إصدار حكم البراءة إطلاق سراح عمر حسن:" إن هذه البراءة جعلتني سعيدة للغاية، لأنه أنا وزوجي عملنا جاهدين، منذ لحظة اعتقال عمر حسن، على إطلاق سراحه. لماذا؟ لأننا كنا مقتنعين تماما بأن حسن عمر كان فقط فقط مجرد كبش فداء."

وأضافت لوتشانا:"من ناحية أخرى، أشعر بمرارة شديدة وإحباط قوي اتجاه ظلم العدالة، لأنه بعد مضي 22 سنة نجد أنفسنا راجعين إلى نقطة البداية. لماذا الكثير من الكذب والتضليل؟"

وجدير بالذكر أن "إيلاريا ألبي" قُتلت رفقة فتاة أخرى تدعى "ميران هُرفاتين" في الـ 20 مارس 1994، في مقديشيو، عاصمة الصومال. وألقي القبض على حاشي عمر حسن في سنة 2008، وحُكم عليه في سنة 1998.

اترك تعليقا