أشرف الملك محمد السادس، ورئيس جمهورية السنغال ماكي سال، اليوم الثلاثاء 08 نونبر الجاري بالمستشفى الرئيسي لدكار، على تسليم هبة ملكية عبارة عن كمية من الأدوية لفائدة المجلس الوطني السنغالي لمحاربة داء السيدا.

 وأوردت "الصباح"، "أن هذه المبادرة، تندرج في سياق عزم الملك على إضفاء محتوى إنساني لتضامن المغرب مع بلدان القارة الإفريقية والتعاون جنوبءجنوب، في إطار التعاون الفاعل ومتعدد الأشكال والمكثف الذي يجمع المملكة المغربية بجمهورية السنغال".

وأضافت صحيفة الصباح، "أن هذه المبادرة  تجسد إرادة الملك المساهمة في تقدم ورخاء الشعب السنغالي، وتحسين الظروف الصحية والمعيشية للساكنة في وضعية هشاشة، وتوفير الشروط الضرورية لتحقيق تنمية بشرية مستدامة".

 وتتألف الهبة الملكية، التي هي عبارة عن 1،6 طن من الأدوية الخاصة بعلاج الأمراض الانتهازية المرتبطة بداء السيدا، ممنوحة من طرف مؤسسة محمد السادس للتنمية المستدامة لفائدة المجلس الوطني السنغالي لمحاربة داء السيدا، من ثلاثة أصناف من الأدوية تتمثل في مضادات الفيروسات، ومضادات الجراثيم، ومضادات الفطريات.

اترك تعليقا