قال وليام روتو، نائب الرئيس الكيني، إنه يحمل رسالة من رئيس بلاده للرئيس عبدالفتاح السيسي، يؤكد فيها الحرص على دعم العلاقات بين البلدين.

وأوضح «روتو»، عقب محادثات مع شريف إسماعيل، رئيس الوزراء، يوم أمس الأربعاء، أن اللقاء تناول التعاون الوثيق بين الأجهزة الأمنية في مجال مكافحة الإرهاب والتعاون الدبلوماسي وتعاون مصر في تدريب الكينيين على الزراعة والصناعة.

كما تناولت المباحثات بحث العلاقات التجاري التي تصل إلى 500 مليون دولار بين البلدين، كما بحث وزير السياحة الكيني مع نظيره المصري دعم السياحة بين البلدين.

وأضاف «روتو» أنه بعد مباحثات مع المسؤولين المصريين اتفقنا على إلغاء تأشيرة الدخول للمصريين في كينيا وسيتم منحها في مطار كينيا، وبحثنا دعم عدد من المنتجات وخاصة تجارة الشاي التي تتمتع بها كينيا وعقد اجتماعات فبراير ألمقبل لتعزيز التجارة».

وأضاف أنه تم بحث أجندة التنمية المستدامة حتى عام 2030 خاصة للمساهمة في تعزيز روابط القارة والبنية التحتية في دول أفريقيا وتعزيز طاقات البادان والقضاء على عوائق البلاد الحالية والتعاون بينها، وتحدث أيضا عن «علمه بدعم مصر مرشحة كينيا لرئاسة مفوضية الاتحاد الأفريقي».

اترك تعليقا