قالت السلطات الإيطالية، اليوم الأربعاء، إن أعداد الإيطاليين الذين يعيشون في الملاجئ وصل إلى 22 ألفاً، بعد سلسلة من الهزات الأرضية التي ضربت البلاد مؤخرًا.

ونقلت "أسيوشيتد برس"، عن وكالة الدفاع المدني الإيطالية، أن 15 ألفاً قد تم إيواؤهم بملاجئ في مناطقهم، خصوصاً في الصالات الرياضية، في حين تم توزيع الآخرين على فنادق، خصوصاً في منطقة "ماركي"، على الساحل الشرقي للبلاد.

وقالت السلطات إن أكثر من 100 ألف إيطالي تأثروا بهزة الأحد 30 أكتوبر الماضي، والتي بلغت 6.6 درجات على مقياس ريختر، حيث تسببت بتحطم نوافذ زجاجية، وبنشر الذعر بين المواطنين، دون أن تسجل أية وفيات.

وتعد هزة الأحد، الأقوى في إيطاليا، منذ عام 1980، حين وقع زلزال في إربينيا (جنوب غربي البلاد) بقوة 6.5 على مقياس ريختر ما أسفر عن مصرع نحو 3 آلاف شخص.

وكان زلزال بقوة 6 درجات على مقياس ريختر، قد ضرب وسط إيطاليا، في 24 أغسطس الماضي، متسبباً بمصرع 298 شخصاً.

اترك تعليقا