نشرت صحيفة "شوف تيفي" الإلكترونية، وهي صحيفة مغربية ذارت شعبية كبيرة ومتابعة متنامية خبرا تكشف فيه أن مصادر حقوقية أن هناك ضغوطات يمارسها لوبي دولي على السلطات المغربية، من أجل التساهل مع خروج شواذ الجنس إلى العلن و السماح بتنظيمهم في جمعيات، بعد أن نجحت مساع مشابهة على مستوى الأمم المتحدة في تعيين خبير دولي لتقييم واقع التنوع الجنسي.

و أشارت المصادر ذاتها، حسب ما أوردته يومية المساء في عددها الصادر اليوم الثلاثاء، إلى أن لوبيا يمارس ضغوطات على المغرب من أجل السماح بخروج شواذ الجنس إلى العلن بعد استعداد عدد من التنظيمات المساندة لهم للعمل على إنشاء أول جمعية علنية للشواذ المغاربة تمارس أنشطتها في المغرب.

و ذهبت المصادر ذاتها إلى أن لوبيا دوليا يتكون من جمعيات و تنظيمات حقوقية يسعى إلى شرعنة المثلية الجنسية في المغرب و رفع تجريمها من القانون المغربي ضاربين  بتعاليم الدين الإسلامي عرض الحائط.

اترك تعليقا