هو نفسه يعترف بأنه ليس بطلا، لكن بالتأكيد هو رجل طيب ومؤمن، عبد الرزاق إيدّا، مواطن مغربي مسلم، من المغرب ويقيم بمدينة "ليتشي"، بينما كان عائدا من السوق ومتوجها إلى المسجد لأداء صلاة الجمعة عثر على محفظة مال واقعة على الأرض، أخدها وفتحها، قبل أن يفتحها لم يكن تفكيره الوحيد كم من المال تحتوي عليه هذه المحفظة، لكن هل من بطاقة تعريف توصله إلى معرفة صاحبها، وبالفعل عثر على بطاقة تعريف صاحبها بالإضافة إلى مبلغ مالي قدر بـ 250 يورو.

عبد الرزاق لم يمنح للشيطان مدة زمنية تقدر بطرفة عين للشيطان حتى يغويه ويلعب بعقله، بل عزم وقرر أن يذهب حتى يسكن صاحب المحفظة بناء على العنوان في بطاقة التعريف ويرجع له ماضاع منه، فكان عليه أن يقطع مسافة 40 كيلومترا ذهابا وإيابا.


وفي حديث لعبد الرزاق مع بعض الصحفيين قال:"ديننا يعلمنا إرجاع الأغراض إلى أصحابها مادام هم معلومين، وأن نعمل في وسعنا للعثور عليهم".

وأضاف:"الحمد لله، فتصرفي ليس الوحيد في إيطاليا، بل سبق وأن قام بعض الأجانب برد أمانات لأصحابها عثروا عليها في مكان ما، وأن ما قمت به تصرف عادي وليس فيه ما يتطلب أن نصنع من قام به بطلا، واهتمام الصحافة بهذا الأمر وإعطائه أكثر مما يستحق يدل على نظرة الغربي إلى الأجنبي العربي المسلم نظرة خيانة وفقدان الثقة".

اترك تعليقا