قال  وزير الخارجية الإيطالية باولو دجينتيلوني عن قناعة، في ندوة عن المسار الدولي للشركات الإيطالية عُقدت في عاصمة صقلية «باليرمو»، أن وقف هبوب الهجرة غير الشرعية من سواحل شمال إفريقيا نحو أوروبا، وتحديداً إيطاليا.

وأضاف «من يدّعي أمامكم بأنه بالإمكان وقف سيول الهجرة غير الشرعية، إنّما يقول أمراً زائفاً لا صلة له بالواقع وإن «خفض نسب الهجرة لن يتمّ إلاّ بعد سنين بفعل عودة عدد كبير من المهاجرين إلى بلادهم، فمثلاً شهدت المكسيك في الآونة الأخيرة ارتفاعاً لأعداد المهاجرين العائدين قياساً إلى أولئك الذين يغادرونها سعياً إلى الوصول إلى الولايات المتحدة، لكن ذلك لم يتم إلآّ بعد مرور حوالى 30 سنة».

ودعا جينتيلوني إلى إعادة صياغة للخطاب السياسي والاقتصادي والاجتماعي للتعامل مع ظاهرة الهجرة مؤكدّاً أن «ليس المنطق هو إطلاق الوعود بإمكانية وقف سيول الهجرة، بل العمل الجدّي على تنظيمها والتخفيف من الأخطار التي يواجهها المهاجر في رحلته الطويلة أثناء عبوره المتوسّط، الذي ينتهي في كثير من الأحيان إلى الموت غرقاً».

اترك تعليقا