انتشرت رسالة صوتية  من مجهول على تطبيقة الواتساب تدعو جميع المغاربة المشاركون في التجمع المزمع تنظيمه يوم غد في مدينة الحسيمة، إلى التقيد بسلمية التجمع الإحتجاجي ضد الظلم و"الحكرة"، وإلى التشبت بقيم ومبادىء المملكة المغربية ووحدتها من طنجة إلى الكويرة.

وفي هذا الصدد، وجه المنظمون  لمسيرة الحسيمة رسالة عاجلة إلى كل من سيحضر إلى المسيرة، بضرورة الانضباط ودحر كل من سولت نفسه العبث بهدف المسيرة والركوب عليها لأغراض أخرى تمس أمن وأمان المواطنين ومنشآتهم واستقرار البلاد وأمنه.

وأوصى المنظمون، المحتجين بضرورة حماية المنشآت والمؤسسات وحسن تأطير التجمع و الإحتجاج، كما حذروا من فوضويين مندسين/ مرسولين.

 ومن المرتقب أن تعرف الحسيمة غدا الجمعة مسيرة حاشدة وبمشاركين قادمين من مختلف ربوع الوطن سيعمل خلاله المتظاهرون على حمل الشموع، لينتهي باعتصام جماهيري وسط ساحة محمد السادس الشهيرة والقريبة من مسرح الجريمة التي هزت المغاربة وبلغ صداها العالم.
وكرر المنظمون نداء ات متعددة، كشفت أن المسيرة المرتقبة مساء يوم غد ستعتمد على إنزالات مكثفة من نواحي الحسيمة، عبر مسيرات قادمة من مناطق بني بوعياش وإمزورن وبوكيدان لتستقر في مدينة الحسيمة.

ويراهن المنظمون، نزول المغاربة من كل المدن إلى الحسيمة من أجل تحقيق مشاركة مليونية للاحتجاج بشكل سملي وحضاري ضد إهمال وتقصير بعض الإدارات والجهات في خدمة المواطن المغربي، التي أشار إليها الملك محمد السادس في خطابه الأخير.

اترك تعليقا