قالت وسائل الإعلام وسائل إعلام أمريكية السبت 26 نوفمبر إن  لجنة الانتخابات قررت إعادة فرز أصوات الناخبين في ولاية ويسكونسن التي فاز بها الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب تلبية لطلب تقدم به "حزب الخضر" الأمريكي.
وذكرت لجنة الانتخابات في بيان صدر عنها أن مرشحة "حزب الخضر"، جيل شتاين تقدمت بطلب لإعادة فرز الأصوات في ويسكونسن التي فاز فيها ترامب، بهدف تقييم نزاهة نظام التصويت الأمريكي وليس لتقويض فوز ترامب، مشيرة إلى أنها تقوم بالاستعدادات اللازمة لإعادة فرز الأصوات في عموم الولاية.
وتعهدت شتاين أيضا بتقديم طلبات لإعادة فرز الأصوات في ولايتي ميتشيغان وبنسلفينيا.
وسيتم البدء في إعادة فرز الأصوات في ويسكونسن في آخر الأسبوع الحالي، فيما سيتوجب على الولاية وفقا للقانون الفيدرالي الأمريكي، إنهاء إعادة الفرز قبل الـ13 من ديسمبر المقبل.
وجمعت حملة شتاين 5.3 ملايين دولار من المبلغ المطلوب لتغطية رسوم إعادة فرز الأصوات في الولايات الثلاث وهو 7 ملايين دولار.
وبررت شتاين تقديمها طلب إعادة الفرز بسبب وقوع هجمات إلكترونية خلال الانتخابات التي جرت في الثامن من نوفمبر/تشرين الثاني الجاري.
يذكر أن تقدم هيلاري كلينتون في ولاية ويسكونسن وحدها لن يلغي فوز ترامب، وذلك لأن فوزه في هذه الولاية منحه 10 أصوات فقط من أصوات المجمع الانتخابي في السباق الرئاسي.
لكن في حال فازت كلينتون في هذه الولايات (36 صوتا من المجمع الانتخابي( فسيكون ذلك من شأنه أن يجعل الفوز في انتخابات الرئاسة الأمريكية من نصيب الديمقراطيين. ويرى مراقبون أن هذا الأمر مستبعد بنسبة كبيرة.
المصدر: وكالات

اترك تعليقا