نقلت مصادر صحفية تابعة لإقليم صقلية  بينها "إل_ماتينو_دي_سيشيليا" و"لاسيشيلياأن حاكم الجزيرة المتمتعة بالحكم الذاتي "روزاريو كروشيتا" باشر اتصالات مع المصالح الديبلوماسية المغربية للبحث في مسألة بيع بعض الأطنان من النفايات إلى المغرب، في إطار الأزمة التي تعيشها صقلية حاليا نتيجة الفائض الذي تعرفه  مطارح النفايات بسبب التأخر الكبير الذي تشهده عملية إتلاف هذه النفايات.

وأوردت صحيفة "لاريبوبليكا" على موقعها أن حاكم الجزيرة "روزاريو كروشيتا" كان هو المبادر في الإتصال بثلاثة دول هي فرنسا والمغرب وتونس عن طريق ممثلياتها الديبلوماسية الموجودة بالجزيرة لإيجاد حل لمشكل النفايات المتراكمة بصقلية، بعد الإنذار الذي تلقته الحكومة المحلية من وزارة البيئة الإيطالية والتي أعلنت أنه إذا تواصلت عملية التخلص من النفايات الوتيرة نفسها التي عليها حاليا فإن جميع المطارح ستمتلئ عن آخرها خلال بداية السنة المقبلة، وبالتالي للعودة إلى الحالة العادية على الجهة أن تتخلص على الأقل من 180 ألف طن من النفايات.

وجذير بالإشارة إلى أن موضوع النفايات الإيطالية كان موضوع جدل كبير شهده المغرب بداية الصيف الماضي، عندما قامت إحدى الهيئات البيئية بالكشف عن صفقة بين أرباب معامل الأسمنت وبعض الجهات في إيطاليا في استقبال كميات مهمة من النفيات لاستعمالها في صناعة الإسمنت، وهو ما تسبب في احتجاجات كبيرة دفع بالحكومة لتوقيف جميع عمليات الإستيراد، والإعلان عن لجنة تقصي في الموضوع لم تعلن عن نتائجها رغم مرور أكثر من ثلاثة أشهر من تشكيلها.

اترك تعليقا