تلقى الممثل الشهير والمخرج والمنتج الأمريكي من أصول إيطالية، روبرت دي نيرو، عرضاً للجوء إلى مدينة إيطالية جنوب البلاد وذلك رداً على ما قاله دي نيرو في إحدى المرات أنه سيغادر إلى إيطاليا في حال فوز ترمب.

وقال "أ
نطونيو سيريو"،رئيس بلدية فيراتسانو، جنوب إيطاليا: "أهلا وسهلا به إن أراد اللجوء إلينا في أي وقت يريده، بعد خيبته بنتائج الانتخابات". وأضاف "جاهزون لاستقباله بأذرع مفتوحة".

وبعد الحملة الشرسة التي قادها دي نيرو ضد الرئيس الأميركي المنتخب دونالد ترمب، قال
دي نيرو، إنه يشعر بالحزن والاكتئاب بعد فوز ترمب بالرئاسة، على هامش عرض آخر أفلامه السينمائية "ذا كوميديان"، مساء الجمعة.

وأضاف دي نيرو أنه ينتظر ما ستؤول إليه الأمور في بلاده، مع تشكيل الحكومة الجديدة، ليتأكد من طبيعة المسار الذي ستتخذه بلاده في ظل دونالد ترمب.

ووجد دي نيرو نفسه في وضع حرج، بعد فوز ترمب، معترفاً أنه لن "يشتم الرئيس السابق، كما فعل أثناء الحملة، احتراماً للرئاسة وليس للرئيس".

اترك تعليقا