كشفت الممثلة الأميركية "ليندسي لوهان" هذا الشهر عن دراستها للقرآن، ويبدو أن اهتمامها بالإسلام ربما يغير شيئاً أكبر من اهتمامها الروحاني.
وتحدثت "لوهان" البالغة من العمر 30 عاما عن اعتقادها الجديد في مطلع هذا الشهر، وذلك بعد تصويرها العام الماضي وهي تحمل نسخة من القرآن.
وفي حديثها إلى قناة Haber Turk التركية كشفت لوهان عن التالي، "أصدقائي المقربون، الذين دعموني كثيراً عندما كنت في لندن ينتمون للسعودية، وأعطوني نسخة من القرآن أحضرتها معي إلى لندن لأنني كنت أتعلم"
وأضافت أيضاً "لقد فتح ذلك لي آفاقاً لتجربة روحية جديدة، ولاكتشاف معنى حقيقي آخر، هذا ما أنا عليه."
كما كشفت الممثلة والمغنية الأميركية عن أن الصور التي انتشرت على نطاق واسع، أثارت ردود فعل كبيرة في الولايات المتحدة، حيث تعرضت للانتقاد الشديد نظراً لاهتمامها بالإسلام، تقول لوهان "لقد جعلوني أبدو كما لو كنت شخصاً سيئاً فقط لأنني أحمل القرآن".
وتحكي لوهان عن تجربتها قائلة، "كنت في غاية السعادة لترك أميركا والذهاب إلى لندن بعد ما حدث، لأنني شعرت بعدم الأمان في بلدي. إذا كنت أرغب في تعلم الإسلام، فإن هذا أمر يعود لي".
وتضيف لوهان، "لا أستطيع أن أتخيل عدد الأشخاص الذين يمرون بهذه المتاعب طوال الوقت، وهذا ما جعلني أشعر بأنني غربية." 

اترك تعليقا