أفادت صحيفة "ميسّادجيرو فينيطو" بأن محكمة مدينة "بوردينوني"، في شمال إيطاليا، حكمت على سيدة مسلمة بالسجن لمدة 4 سنوات لرفضها خلع النقاب في مكان عام.

واستبدلت المحكمة السجن بغرامة مالية قدرها 30 ألف يورو. وذكرت الصحيفة أن السيدة من أصول ألبانية وتقيم في تسكن ببلدية "ليغونيانا" منذ فترة بعيدة تمكنت خلالها من الحصول على الجنسية الإيطالية.
وأشارت إلى أن الحادث وقع قبل 20 يوما عندما قدمت السيدة، وهي ترتدي النقاب، إلى مبنى بلدية بلدة سان فيتو آل تاليامنتو (مقاطعة بوردينوني) لحضور جلسة  مجلس الأطفال التابع لمكتب رئيس البلدية، التي يشارك فيها ابنها. ورغم إصرار عمدة البلدة على ضرورة خلعها النقاب رفضت السيدة القيام بذلك، وهو ما دفع رجال الشرطة لإخراجها من القاعة بهدف التحقق من هويتها، ولكن السيدة افلتت من بين أيديهم وعادت إلى القاعة وتسبب ذلك بتعطيل عمل المجلس.

وباشرت الشرطة بالتحقيق في الحادث ووجهت التهمة إلى هذه السيدة، التي لم يُذكر أسمها حتى الآن، وفقا لـ5 مواد من القانون 22 المعتمد عام 1975 الذي ينص على منع ارتداء، في الأماكن العامة، الخوذة الواقية أو أي رداء آخر على الرأس يمكن أن يمنع التعرف على وجه الشخص حامله.

اترك تعليقا