أفادت صحيفة "غازيتّا دي مودينا" ، أن مشادات كلامية بين شاب إيطالي وأخر مغربي داخل إحدى المقاهي ببلدة "كامبو سانطو" ضاحية مدينة " مودينا "أدّت إلى اشتباكات دموية ، استدعت حضور سيارة الإسعاف ونقل أربعة أشخاص إلى المستشفى.

ووفقا للصحيفة الإلكترونية نفسها، إن المهاجر استشاط غضبا حينما خاطبه الشاب الإيطالي بعبارة "ماروكينو دي م..." واصفا جميع المغاربة ب "الإرهابيين" ، الأمر الذي استدعى تدخل بعض الحاضرين لفض هذا الاشتباك.

وقبل أن تتلطف الأجواء بين الطرفين ويعود الهدوء إلى هذه المقهى، قام الشاب الإيطالي رفقة اثنين من أصدقائه بتعقب الشاب المغربي الذي كان عائدا إلى بيته ، وقاموا بالإعتداء عليه، ليضطر بعدها بعض من أفراد أسرة المهاجر المغربي للتدخل ، وتتحول بذلك المواجهة إلى اشتباكات دامية ،انتهت بنقل الشبان الإيطاليين الثلاثة و إحدى قريبات الشاب المغربي إلى المستشفى.

وعلى إثر هذه الحادثة،  فتحت المصالح الأمنية تحقيقا في الموضوع ، من أجل كشف تفاصيل وأسباب ما حدث ، لاسيما بعدما أكد شهود عيان أن السبب في وقوع هذه المواجهة الدامية هو الاستفزاز العنصري الذي قام به الشاب الإيطالي.

اترك تعليقا