الإيطالية نيوز ـ فينيتو ـ اعترف المهاجر الألباني، "أجيم أجديناج"، البالغ عمره 51، بتنفيذه لجريمة قتل المهاجرة المغربية " خديجة بن الشيخ"، البالغ عمرها 46 عاما، والتي تم العثور على جثتها مقطعة إلى عشرة أطراف ومرمية في حقل لشجر الزيتون ببلدة "فاليدجو سول مينتشو"، في محافظة فيرونا، شمال إيطاليا، بتاريخ 30 ديسمبر.

المهاجر الإلباني، الذي تم اعتقاله رفقة (إبن أخيه أو أبن أخته) في الـ5 يناير، برّر سبب قلته للمهاجرة المغربية بتدهور الوضع الذي يربطه بصاحبته، والذي حسبه هو، أصبح لا يطاق منذ وقت طويل، ويرتبط بخلافات يومية لأسباب تافهة.

واعترف الرجل، خلال استجوابه داخل سجن بمدينة "مونتوريو"، بفيرونا، أمام قاضية التحقيقات الأولية، "باولا ڤاكّا"، بأنه قتل المغربية "خديجة"، التي كان يعيش معها منذ زمن، لحظة بلوغ شجار ذروته نشب بينهما.

في المقابل، برّأ الألباني القاتل إبن أخته، البالغ عمره 27 عاما، من المشاركة في الجريمة أو في التخلص من الجثة بعد تقطيعها.



اترك تعليقا