الإيطالية نيوز ـ احتفلت شركة طيران إيطاليا بوصول أولى طائراتها من طراز بوينغ 737 ماكس بالحلّة الجديدة في مطار ميلانو مالبينسا اليوم.

وتم الترحيب بالطائرة لدى وصولها مطار ميلانو مالبينسا بأقواس المياه الاحتفالية.

 وكان في استقبال الطائرة لدى وصولها إيطاليا سعادة السيد عبد العزيز بن أحمد المالكي الجهني، سفير دولة قطر لدى إيطاليا؛ والسيد باسكوالي سالزانو، السفير الإيطالي لدى دولة قطر؛ والقنصل الأمريكي في إيطاليا السيدة إليزابيث مارتينيز؛ والسيد بيترو موديانو، رئيس مجلس إدارة مطار ميلانو مالبينسا؛ والسيد أنتونيو دي بالماس، رئيس مجلس إدارة بوينغ إيطاليا.

وخلال مؤتمر صحفي أقيم في مطار ميلانو مالبينسا، تحدث عدد من كبار الشخصيات عن أهمية هذه اللحظة التاريخية التي ستدشّن عهداً جديداً لقطاع الطيران الإيطالي وللمسافرين من إيطاليا ومن شتى أنحاء العالم. وحظي الضيوف والممثلين عن وسائل الإعلام العالمية بالفرصة لحضور الكشف الرسمي عن لباس طاقم الضيافة الخاص بطيران إيطاليا.

وقال السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية: "لا شك بأن وصول الطائرة الجديدة اليوم يعدّ حدثاً تاريخياً في قطاع الطيران الإيطالي، حيث يشكّل وصول طائرة بوينغ 737 ماكس التابعة لطيران إيطاليا بالحلّة الجديدة في ميلانو خطوةً أولى لتقديم تجربة سفر مميزة لجميع المسافرين من إيطاليا.

ويسعدنا أن نكون جزأً من هذا الحدث التاريخي، كما يسرّنا أن ندعم طيران إيطاليا بخمس طائرات من طراز إيرباص 330-200 A هذا العام من أسطول طائرات الخطوط الجوية القطرية".

وتوفّر طائرة بوينغ737  ماكس مقصورات واسعة وعصرية، بالإضافة إلى أنظمة متطوّرة للتوفير في استهلاك الوقود وكفاءة التشغيل. وسوف تضم هذه الطائرة مقاعد على درجة رجال الأعمال، وسوف تحل محل طائرة بوينغ 737NG.

وتعد الطائرة الجديدة الأولى ضمن 50 طائرة تقريباً ستقوم الشركة بإضافتها إلى أسطولها من الطائرات بحلول عام 2022. كما تعد هذه الطائرة الأولى ضمن 20 طائرة بوينغ737  ماكس جديدة ستنضم للأسطول خلال الثلاثة أعوام القادمة.

وسوف تستلم طيران إيطاليا خمس طائرات من طراز إيرباص 330-200 A من أسطول الخطوط الجوية القطرية هذا العام، ثم ستقوم لاحقاً بإستبدالها بطائرات بوينغ787-8  دريملاينر. وعززت الخطوط الجوية القطرية في عام 2017 من إلتزامها تجاه السوق الإيطالي من خلال الاستحواذ على حصة بقيمة 49 بالمئة في إيه.كيو.إيه هولدنغ، الشركة الأم الجديدة لشركة الطيران؛ مع احتفاظ أليساردا، المالك الوحيد السابق للشركة، بنسبة 51 في المئة.

وسوف تعزز طيران إيطاليا من شبكة وجهاتها بشكل مستمر مع الإعلان عن تشغيل رحلات طويلة المدى من ميلانو إلى نيويورك وميامي وبانكوك ومومباي. كما دشّنت طيران إيطاليا هذا الشهر رحلات قصيرة المدى من ميلانو إلى نابولي وباليرمو وأولبيا، وسوف تدشّن رحلات منتظمة من ميلانو إلى المدينة الساحلية كاتانيا اعتباراً من 1 يوليو، وإلى لاميتسيا تيرمي في كالابريا اعتباراً من 1 سبتمبر.

وتشتمل خطط التوسّع أيضاً على تعزيز شبكة الوجهات المحلية، وإطلاق أول رحلة طيران طويلة المدى من مطار روما فيوميتشينو في عام 2019. وتهدف شركة طيران إيطاليا إلى توسعة شبكة الوجهات إلى أكثر من 50 وجهة بحلول عام 2022.

اترك تعليقا