الإيطالية نيوز ـ فضّل محمد صلاح، النجم الدولي المصري المتألق بفريق ليفربول الإنجليزي، الصوم عن نهائي أبطال أوروبا بالعاصمة الأوكرانية، كييف.
محمد صلاح، اللاعب السابق لفيورينتينا وروما، وهو الآن هداف فريق ليفربول، وربما يكون صاحب الكرة الذهبية مستقبلا، سيلعب نهائي دوري أبطال أوروبا بعد أن يكون صام طول اليوم. وروت صحيفة كورييري ديلا سيرا بأنه  من المتوقع أن يلعب محمد المباراة مستنفذ القوى وجائع.

والجذير بالدكر أن الشمس ستغرب مساء يوم 26 مايو على الساعة 20:53، في حين أن النهائي بين ليفربول الإنجليزي وريال مدريد الإسباني يبدأ على الساعة 21:45، حسب التوقيت المحلي، أي بفارق 52 بين كسر الصوم وانطلاق المباراة، لذا يتساءل محللون في لعبة كرة القدم ما إذا كان محمد صلاح قادرا على استرجاع طاقاته وحيويته خلال هذا الوقت الضيق. على الرغم من أنه وفقا لأقوال أخصائي في التغذية أجرت الصحيفة مقابلة معه، فإن "الصخرة الحقيقية ليست التغذية، ولكن الماء".

اترك تعليقا