الإيطالية نيوز ـ ألقت شرطة الدولة الإيطالية القبض على مهاجرين مغربيين تتراوح أعمارهما بين 17 و22 عاما، بسبب قيامهما، صباح الجمعة الماضية، بسلب طفل إيطالي يبلغ عمره 15 عاما المال والهاتف النقال باستخدام سكينين، بينما كان ذاهبا إلى المدرسةبمدينة بولونيا، في إقليم إيميليا رومانيا، وسط إيطاليا بمدينة بولونيا، في إقليم إيميليا رومانيا، وسط إيطاليا.

السرقة جرت على الساعة الثامنة صباحا، بعدما نزلت التلميذ من الحافلة في "فيا إيرنيريو"، وكان يعبر حديقة "باركو ديلا مونطانيولا" لكي يلتحق بالمدرسة "سابين"، الواقعة في "فيا ماتِيوتّي"، لكن الطفل يتفاجأ بالمجرمين المغربيين يوقفانه مع التهديد بقتله إذا لم يمنحهما المال والهاتف النقال".

ونشرت شرطة الدولة صورة المجرمين عسى أن يتعرف عليهما ضحايا أخرين، ويتعلق الموضوع بـ"طارق فهد (22 عاما) و أ.ن. (17 عاما). وتمكنت الشرطة من التعرف على المجرمين، استنادا إلى رواية الضحية وصور كاميرات المراقبة المثبتة داخل الحديقة، والتي لم تدع للسارقين أي محاولة لإنكار جريمتهما. 

اترك تعليقا