الإيطالية نيوز ـ رفضت محكمة التحكيم الرياضية (TAS)، مقرها الرئيسي في لوزان (سويسرا)، مناشدة المستأنفة لمنير الحدادي، الذي أراد اللعب بقميص المنتخب المغربي في مونديال روسيا 2018، لكونه قد لعب فعلا مع  المنتخب الوطني بنداء من ديل بوسكي، ثم تم التخلي عنه لأسباب تقنية.

ورفضت محكمة التحكيم الرياضية الطعن الذي تقدم به الحدادي، من مواليد سنة 1995، في الأيام الماضية بعدما تم استدعاؤه من الناخب الوطني المغربي. السبب؟ اللاعب، المزداد في بلدة "سان لورينسو دي إل إسكوريال"، بإسبانيا، ومن أبوين مغربيين، ارتدى قميص المنتخب الوطني الإسباني، في سنة 2014، في إحدى مبايريات المؤهلة للعب الدوري الأوروبي  ضد مقدونيا. الفيفا، لهذا السبب، رفضت مناشدته، ما يحتم عليه توديع حلم المونديال. منير الحدادي ، لاعب فريق برشلونة، هو معار حاليا لفريق ديبورتيفو ألافيس الذي لعب له هذا الموسم 32 ماباراة سجل فيها 10 أهداف.

اترك تعليقا