الإيطالية نيوز ـ نفذت السلطات الأمنية الإيطالية مذكرة طرد شاب مصري من التراب الوطني الإيطالي لأسباب تتعلق بتهديد أمن الدولة. 

مع هذا الطرد الذي يسبق حلول شهر رمضان بيوم واحد، تكون وزارة الداخلية قد نفذت 43 عملية ترحيل قسري مع الحراسة المشددة منذ بداية سنة 2018، ضد أشخاص ينجذبون إلى الأوساط الفكرية الأكثر تطرفا، بينما يعد هذا الطرد الرقم 280 انطلاقا من الفاتح يناير 2015 إلى اليوم.

وذكرت وزارة الداخلية الإيطالية على موقعها الإلكتروني الرسمي أن الموضوع يتعلق بطالب مصري يبلغ عمره 33 عاما، يدرس في مدينة أوديني، وضع تحت مراقبة المحققين بسبب سلوكاته العدوانية في حق أفراد يتمون إلى المجتمع الإسلامي، ولأنه أظهر مؤشرات على تبنيه للتطرف الديني. لهذه الأسباب، تم ترحيله من مطار فيوميتشينو، بروما، في رحلة جوية مباشرة إلى القاهرة.

اترك تعليقا