الإيطالية نيوز ـ قال عمدة مدينة ليفورنو، فيليبو نوغارين، في تدوينة على الفايسبوك (التي قام بمسحها بعد وقت قليل من نشرها)، بأن مدينته جاهزة لفتح مينائها واستقبال سفينة أكواريوس للإغاثة مع ركابها من المهاجرين غير النظاميين البالغ عددهم 629.

وقال نوغارين، وهو سياسي عن حركة النجوم الخمس : "لقد أعطيت من قبل جاهزيتنا إلى وزير النقل، دانيلو طونينلّي، وتحدث بشأن ذلك مع رئيس غرفة البرلمان، روبيرطو فيكو".

وأضاف: "أنا أتفهم تماما بأنه يراد منح إشارة إلى أوروبا طالبا منها تغيير في الخطوات حول السياسات المرتبطة بالهجرة، ولكن هذه القبضة الحديدية مع بروكسل لن تستطيع أن تكون على أجساد مئات الرجال، والنساء والأطفال."

وواصل نوغارين: "إذا أدرنا رؤوسنا إلى الجهة الأخرى ونتوقف عن أن نكون "بشر"، ننتهي بأن نكون مختلفين عن مهربي المهاجرين، الذي يقيمون صفقات مع اللعب بحياة الناس ومع يأس آلاف الأشخاص."

وختم نوغارين تدوينه قائلا: "إن ليفورنو مدينة الأمم، وُلدت وستتضامن مثل ميناء صريح، مثل مجتمع للشعوب المختلفة، القادرة على الإندماج والنمو في احترام خصوصيات كل فرد. وهذا هو الوقت الذي نعيد فيه التأكيد على قيمنا."

اترك تعليقا