الإيطالية نيوز ـ أتمت قوات الأمن الخاصة الفرنسية في هجوم ضد الرجل الذي أخد بعض الأشخاص رهائن، فتمكنت من القبض عليه، من دون أن يصاب الرهائن بأذى، وهم الآن سالمين وآمنين.

ووفقا ذكرته صحيفة "لوباريزيان" نقلا عن مصادر مقربة من الشرطة الفرنسية المتدخلة في مكان الحادث، تحصن الرجل داخل سكن في "غي دي بوتيت إيكيغي" (زنقة الإصطبلات الصغيرة)، وقد صرح بأنه مسلح بقنبلة وسلاح يركب على قبضة اليد، وطالب بالاتصال بالسفارة الإيرانية من أجل "تسليم نص إلى الحكومة الفرنسية".

الشرطة كانت قد أخلت المنطقة وأغلقت جميع المتاجر. 
ووفقا لماذكرته الصحيفة الفرنسية، صرح الرجل أن له شريك في الخارج، في أثناء ذلك، تمكنت امرأة حامل بين الرهائن من الخروج من قبل وتلقت جميع الاسعافات والرعاية الطبية.

اترك تعليقا