الإيطالية نيوز ـ نجحت الشرطة الإيطالية في اعتقال لص مصري الجنسية بتهمة السرقة مع استخدام العند ضد إمرأتين إيطاليتين. إحدى الضحيتين، عمرها 42 عاما، تعرضت للاعتداء والسرقة، يوم 9 يوليو، على الساعة 11:44 (كما هو موثق في الشريط الذي سجلته كاميرا سكن الضحية)، أما الضحية الثانية فيبلغ عمرها 75 عاما، تعرضت أيضا للاعتداء من قبل السارق المصري نفسه بعد بضعة دقائق من تنفيذه العملية الإجرامية الأولى، صباح الإثنين، في مدينة سيسطو سان جوفانّي، شمال مدينة ميلانو، بإقليم لومبارديا.

بعد اعتقال المجرم، نشرت شرطة الدولة الإيطالية على موقعها الرسمي على الفايسبوك، الفيديو الذي بواسطته تمكنت من اعتقال المجرم المتخصص في الاعتداء على النساء وسلبهم ممتلكاتهن غصبا.

كما نشرت الشرطة الإيطالية بعض المعلومات عنه: يتعلق الأمر بمجرم ذو سوابق متعددة، يدعى  عادل شهيد الغندي، يبلغ عمره 42 عاما، ويقيم في إيطاليا بطريقة غير قانونية.  مهاجر مع عشرات السوابق القضائية، مع تقديم 9 مرات إسم غير صحيح إلى الشرطة أثناء مناسبات القبض عليه. صدر ضده أمر بمغادره إيطاليا، الذي لم ينفذه أبدا. كان قد خرج من السجن أبريل الماضي بسبب سرقة أخرى.
المجرم تم القبض عليه في الـ10 لوليو، في "فيا أونيتا دي إيطاليا" (زنقة وحدة إيطاليا)، حينما كان رفقة أجنبي، هو الأخر ذو سوابق. وقال المصري اللص للمحققين بأنه يلجأ إلى هذه الأفعال لأنه ليس لديه مصدر رزق أخر.

اترك تعليقا