الايطالية نيوز - رفض قاض مسؤول عن السجل المدني منح الجنسية الإسبانية لمهاجرة مغربية تقيم في إسبانيا منذ أكثر من 20 سنة بسبب عجزها عن الإجابة عن مجموعة أسئلة تتعلق بالثقافة الإسبانية.

وعجزت المرأة المغربية المتقدمة بالتمام الحصول على الجنسية الإسبانية عن الإجابة عن بعض الأسئلة، كان بينها: من كان «فرانكو»؟ من مؤلف مسرحية "إل كيخوتي"؟، بالإضافة إلى ملاحظة القاضي أن المهاجرة المغربية تتحدث وتفهم الإسبانية بصعوبة كبيرة وأنها كانت غير قادرة على فهم أسئلة قصيرة وبسيطة حول المجتمع الإسباني. 

وتم تقديم اقتراح رفض الألماس القاضي المسئول عن السجل المدني، الذي أخضع المرأة لهذا الاستبيان بهدف تقييم درجة معرفتها لثقافة المجتمع الإسباني الذي عاشت وسطه لأكثر من 20 عاما، والمامها باللغة الإسبانية. 

بين الأسئلة الأخرى التي شملها الاستبيان، الطلب من المهاجرة المغربية ذكر حقوقها واجباتها كإسبانية، وذكر عدد الكتّاب وأسماء بعض المخرجين السينمائيين والمسرحيين. كما سُئلت عن الفنان التشكيلي الذي رسم لوحة " Las Meninas " وعن البلديات الرئيسية التي تتمتع بالحكم الذاتي، وعن الأعياد الوطنية. 

في الاخير حكم القاضي برفض تفويت الجنسية للمرأة المغربية بمبرر انها  تتحدث وتفهم اللغة الإسبانية بصعوبة بالغة. 

اترك تعليقا