الإيطالية نيوز ـ قالت وزارة الخارجية المصرية في تدوينة بمثابة بيان رسمي على موقعها الفايسبوك بأنها تتابع بقلق تطورات الأزمة بين المملكة العربية السعودية وكندا، وتعرب عن تضامنها مع المملكة ضد أي تدخل خارجي في شئونها الداخلية

وصرح السفير أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية اليوم 7 أغسطس الجاري، بأن مصر تتابع بقلق تطورات الأزمة الحالية بين المملكة العربية السعودية وكندا، وتعتبرها نتاج مباشر للنهج السلبي الذي اتخذته بعض الأطراف الدولية والإقليمية ، في تلميح إلى كندا والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا، مؤخراً بالتدخل في الشئون الداخلية للعديد من دول المنطقة، مؤكدا علي ضرورة امتثال الجميع للأعراف والمواثيق الدولية التي تحكم العلاقات بين الدول و احترام سيادتها.

وأكد المتحدث الرسمي باسم الخارجية في تصريحاته، على موقف مصر الثابت الداعم لاستقرار وسيادة الدول العربية، مشيراً إلى تضامن مصر مع المملكة العربية السعودية في موقفها الرافض لأي تدخل خارجي في شئونها الداخلية، أو محاولة المساس بسيادتها.

اترك تعليقا