أصدرت وزارة الخارجية الليبية، الأربعاء 8 أغسطس 2018، على حسابها الرسمي على الفايسبوك بيان نصرة تستنكر فيه تدخّل كند والولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا في الشؤون الداخلية للمملكة العربية السعودية، بعد أن اتهموها بإساءة معاملة الناشطات الحقوقيين والمعارضين السياسيين لمشروع ولي العهد السعودي وسجن الدعاة الذين لا تتوافق أفكارهم مع السعودية الحديثة. 
وقالت وزارة الخارجية: في الوقت الذي تستهجن فيه وزارة الخارجية لحكومة الوفاق الوطني بدولة ليبيا تجرأ بعض الدول و تدخلها في الشؤون الداخلية لدول أخرى .
فإن ليبيا من الدول التي أكتوت من مثل هذه الإجراءات و السياسات و الممارسات و التصريحات التي من شأنها المساس بسيادة و استقرار الدول و تؤكد وقوفها إلى جانب المملكة العربية السعودية فيما تعرضت له مؤخرآ من تدخلات في شؤونها الداخلية ، و تدعو إلى تسوية هذه الخلافات بالطرق الودية ."

اترك تعليقا