الإيطالية نيوز ـ أوقفت شرطة حرس المالية تونسيا يبلغ من العمر 48 عاما، في جزيرة "إسكيا"، التابعة لمحافظة نابولي، لاعتباره مهربا لمهاجرين غير قانونيين على متن زورق صغير.

وقالت مصادر رسمية بأن المهرب التونسي حمل على زورقه المطاطي إثنين من مواطنيه وأنزلهما، يوم 7 أغسطس، في جزيرة بانتيلّيريا، قائلا لهما بأنهما وصلا إلى جزيرة صقلية، جنوب إيطاليا.

المهاجران غير الشرعييين، الذان كانا قد دفعا من أجل السفر نحو 2.000 يورو لكل واحد منهما، كانا تحت مراقبة رجال الأمن منذ يومين. ووفقا لما جرى علمه، فإن هذه الرحلة كانت الأولى التي نظمها هذا المهرب، ولا يرتبط بمنظمة إجرامية تريد بدء نشاطاتها لتهريب البشر من تونس إلى إيطاليا.

التوقيف جرى في الـ7 أغسطس، ولكن لم يكشف عنه إلا صباح اليوم، وقد نفذته فرقة أمنية تابعة لحرس المالية بمدينة مارسالا بتعاون مع زملاء لهم في جزيرة "إسكيا.

هذا، ووجهت للمهرب التونسي تهمة بارتكاب عمل إجرامي والتشجيع على الهجرة غير النظامية وقيادة زورق مطاطي من السواحل التونسية إلى جزيرة بانتيليريا من دون رخصة. 

اترك تعليقا