كشف الصحفي الأميركي «بوب وودوراد» (Dod Woodward) في كتابه الحامل عنوان «الخوف»(Fear) والذي يسلط الضوء على الرئيس الأميركي دونالد ترمب في كشف بعض الكواليس التي حدثت في البيت الأبيض. الجديد الذي يزعمه الكتاب، هو أن ترمب أشار إلى عبد الفتاح السيسي بأنه «قاتل لعين وأنه أحد الكلاب التي ألقتها المخابرات الامريكية في مصر» وذلك خلال محادثة مع محاميه الخاص.

كتاب «الخوف» كشف كواليس مفاوضات ترامب مع السيسي للإفراج عن الناشطة الأميركية آية حجازي، ونقل الكتاب عن الرئيس الأميركي قوله لمحاميه: «دود، تذكَّر من الشخص الذي أتحدث إليه. إن الرجل قاتلٌ لعين، إنه قاتلٌ لعين!. سوف يجعلك تتصبَّب عرقاً في المكالمة رغم انه أحد كلابنا»
مقطع من الكتاب
ويتابع الصحفي الأميركي، أن ترامب كان يوضِّح لمحاميه جون دود كيف أن نفوذه قد يتعرَّض لتهديدٍ، وذلك بسبب التحقيق الجاري في تواطئه مع الروس للتأثير على الانتخابات الرئاسية التي فاز بها، بحسب ما ذكرته مجلة Newsweek الأميركية.

وضرب ترامب مثالاً على نفوذه الذي بات على المحك بالمفاوضات التي خاضها مع السلطات المصرية للإفراج عن آية حجازي، الناشطة الخيرية الأميركية البالغة من العمر 30 عاماً التي احتُجِزَت في مصر لمدة 3 سنوات.

وأضاف ترامب لمحاميه: وقبل أن نتوصل لاتفاق مع مصر قال السيسي: دونالد، أشعر بالقلق من هذه التحقيقات. هل ستستمر في منصبك؟ ماذا في حال أردت أن تسدي إليّ معروفاً دونالد؟».

ووصف الكتاب صوت ترامب وهو ينقل المحادثة لمحاميه بأنه كان «عميقاً ومُتذلِّلاً»، في محاولةٍ منه لتقليد السيسي على ما يبدو.

ويزعم الكتاب أن ترامب وصف الأمر بأنه يشبه «ركلة تحت الحزام. إنه أمرٌ مريع».





اترك تعليقا