الايطالية نيوز ـ بشعار "الحقيقة من أجل جوليو ريجيني" ، قالت والدة الطالب الباحث الايطالي، الذي تعرض للاختفاء القسري والتعذيب لأيام انتهى بقتله ورميه على قارعة أحد شوراع العاصمة المصرية القاهرة، أنها تتوفر على قائمة تضم 15 فردا أخرينبالإضافة الى الخمسة الذين طالب المدعي العام السلطات المصرية للتحقيق معهم في روما حول الجريمة. هكذا تكون عائلة ريجيني أطلقت هجوما مضادا ضد قتلة إبنها. 
 وكانت والدة ريجيني قالت في اللقاءات الصحفية معلقة على تصفية ابنها: "قتلوه كما لو يكون مصريا"، في إشارة الى أن دم المواطن المصري لا قيمة لهةعند السلطات الأمنية. 



اترك تعليقا