الأحد، 13 يناير 2019

لبنان: إعلامية جزائرية تطلق مبادرة لإنقاذ أطفال المسلمين في عرسال فتتعرض للشتائم



الإيطالية نيوز  ـ تعرضت الإعلامية الجزائرية، آنيا الأفندي، العاملة في شبكة بين سبورت القطرية، لسيول من الشتائم والقذف في العرض بسبب قيامها بطرح مبادرة لإنقاذ أطفال المسلمين في بلدة عرسال المعزولة نسبيا، التي تبعد عن بعلبك مركز القضاء حوالي 38 كيلومترا، وعن مركز محافظة البقاع، زحلة، 75 كيلومترا. كما تبعد عن بيروت 122 كلم. 

للمشاركة في التبرع إليك رابط الموقع المخصص لذلك

وكانت الإعلامية الجزائرية قد نشرت تغريدة على حسابها الرسمي على تويتر، يوم 11 يناير، تدعو عبرها متابعيها المشاركة في حملة تبرع لأطفال عرسال تحت شعار اخترته بنفسها «فاتقوا النّار، ولو بشق تمرة». وتمنت أن يشارك أكبر عدد من المسلمين في هذه الحملة. ولكن أعداء الخير، بدلا من أن يلتزموا الصمت شرعوا أفواههم بالسبب والقذف في محاولة منهم لإفشال هذه المبادرة الإنسانية الطيبة.
ومن بين التعليقات الدنيئة (التي بافعل مسحتها الإعلامية الجزائرية) التي طالت آنا الأفندي:






مشاركة المقاله